مقديشو (وكالات)

اختتمت قيادة قوات حفظ السلام الأفريقية «أميصوم»، في مقديشو، أمس، لقاء مهماً حول أمن البلاد، خاصة ملف تأمين الانتخابات. 
وبحسب إعلام رسمي، ناقش الاجتماع تعزيز الأمن خاصة أمن الانتخابات العامة الجارية، والعمليات العسكرية ضد حركة «الشباب» الإرهابية المرتبطة بتنظيم «القاعدة».
وسلط الاجتماع، الذي استمر يومين، الضوء على أهمية تكثيف العمليات العسكرية ضد الجماعات الإرهابية في الوقت الحالي، وتقديم الدعم الفني والعسكري للجيش الصومالي.
وبحثت قادة قوات «أميصوم» تقييم إنجازات هذه القوات، والتقدم المحرز حتى الآن في جهود إحلال السلام خلال العام الجاري، وشدد القادة على ضرورة لعب «أميصوم» دوراً أكثر حيوياً في المرحلة الانتقالية التي يمر بها الصومال، وممارسة صلاحياتها في حماية المقار الحكومية خلال الانتخابات وكبح جماع الجماعات المسلحة.