عدن، صنعاء (الاتحاد، وكالات)

حرر الجيش اليمني مسنوداً بمقاتلي القبائل وطيران تحالف دعم الشرعية أكثر من 75 كيلو متراً في جبهتي «مراد ورحبة» بمحافظة مأرب و«جبال قبيان» الاستراتيجية في جبهة «القعيف» شمال شرق محافظة الجوف، وقطع طرق إمداد ميليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، كما كبد الميليشيات في محافظة تعز خسائر بشرية ومادية فادحة خلال محاولات تسلل فاشلة.
وأكد الناطق باسم الجيش اليمني العميد الركن عبده مجلي أن المعارك الهجومية والتقدمات النوعية تتواصل في جبهات محافظة مأرب، بعد السيطرة على الهيئات المهمة والحاكمة والاستراتيجية.
جاء ذلك في إيجاز صحفي أمس، استعرض فيه نتائج معارك الأيام الماضية، التي خاضها الجيش اليمني مسنوداً بمقاتلي القبائل ضد ميليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران في مختلف جبهات القتال، إضافة إلى استعراض جرائمها وانتهاكاتها المستمرة على المدنيين.
وقال: إن «التقدمات النوعية تتواصل في جبهتي مراد ورحبة، حيث تم تحرير أكثر من 75 كيلو متراً خلال الأيام الماضية، بعد السيطرة على مناطق استراتيجية وقطع طرق الإمداد على ميليشيات الحوثي».
وأوضح العميد مجلي أن المعارك أسفرت عن سقوط العشرات من عناصر ميليشيات الحوثي، وتدمير معدات وأسلحة وعربات قتالية بغارات الطيران والمدفعية، كما استعاد الجيش أسلحة متوسطة وخفيفة وكميات من الذخائر المتنوعة.
وأفاد بأن قوات الجيش في جبهات «المشجح والكسارة وصرواح»، وبإسناد من طيران تحالف دعم الشرعية، حققت انتصارات مهمة ضد ميليشيات الحوثي، وأن عمليات الجيش في هذه الجبهات تركزت في الهجوم المضاد والالتفاف والتطويق والكمائن والقضاء على الأنساق والهجمات والتسللات للميليشيات الحوثية، مما أدت إلى تحقيق أهدافها، وسقوط العديد من عناصر الميليشيات بين قتيل وجريح.
كما أوضح أن قوات الجيش تنفذ وبإسناد من طيران تحالف دعم الشرعية هجمات نوعية، وحررت سلسلة «جبال قبيان» الاستراتيجية في جبهة «القعيف» شمال شرق محافظة الجوف.
وقال «إن قوات الجيش والقبائل، نفذت عمليات إغارة وكمائن محكمة في جبهات الجدافر والخنجر بمحافظة الجوف أسفرت عن خسائر كبيرة في الأرواح والمعدات وان طيران التحالف نفذ عدة غارات استهدفت أسلحة ومعدات وعربات قتالية تابعة للميليشيات الحوثية».
ولفت إلى أن الجيش في تعز، صد تسللات وهجمات نفذتها الميليشيات الحوثية في الجبهات الغربية والشمالية الغربية لمدينة تعز، مؤكداً تمكن قوات الجيش من إلحاق الخسائر الفادحة في أرواح وعتاد الميليشيات الحوثية.
وأكد ناطق الجيش أن ميليشيات الحوثي مازالت تمارس أعمالها الإرهابية، وبصورة متعمدة وممنهجة، باستهداف الأعيان المدنية ومخيمات النازحين بمحافظة مأرب بالصواريخ الباليستية. 
وفي سياق متصل، قصفت مدفعية الجيش اليمني مواقع وتجمعات لميليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، في عدة جبهات قتالية، بأطراف محافظة مأرب.
واستهدف القصف، مواقع الميليشيات في جبهات «الكسارة» و«محزمات ماس»، و«المشجح»، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين.
كما أسقطت قوات الجيش، طائرة مسيّرة تابعة لميليشيات الحوثي في جبهة «الكسارة»، كانت في طريقها لاستهداف المدنيين.
في غضون ذلك، استهدفت مقاتلات تحالف دعم الشرعية، مواقع للميليشيات الحوثية في جبهات «رحبة، والكسارة، والمشجح»، كبدتها خسائر في العدد والعدة.
وفي محافظة البيضاء، استهدفت مقاتلات التحالف بعدة غارات جوية، تجمعات للميليشيات في جبهة «نعمان»، وأوقعت في صفوفها قتلى وجرحى، علاوة على تدمير آليات قتالية تابعة لها.