أسماء الحسيني (القاهرة – الخرطوم)

أكد رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك أن السودان مؤهل بما لديه من إمكانات كبيرة ليكون رافعة اقتصادية لكل دول الإقليم من حوله.
وقال في اللقاء التفاكري حول برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي عقد بالخرطوم، أمس، إنه يتحتم على الدولة السودانية مواجهة القضايا الملحة، وعدم اللجوء إلى عمليات تأجيل المجابهة، التي تقود إلى التراخي، والتي برع السودانيون في استخدامها لعقود طويلة، وهو ما أدى لتراكم الأزمات، وأقعد الدولة عن أن تنطلق للأمام، وذلك لأن عملية تأجيل الحلول للأزمات يعقد وضعها بسبب تضخمها كلما تقادمت عليها العهود، لتصبح مثل كرة الثلج تتضخم كلما أمعنت في التدحرج إلى الأمام.
وأكد رئيس الوزراء السوداني أن الحكومة تعمل بشكل جاد لتحقيق برنامجها الثلاثي لإنجاز السلام، وإصلاح الوضع الاقتصادي وإكمال الفترة الانتقالية، ودعا الجميع للجلوس والاتفاق على القضايا الملحة، لتجاوز التحديات.
إلى ذلك، أكدت إحصائيات حكومية سودانية تضرر 341 أسرة بولاية النيل الأبيض بسبب الأمطار والسيول، وانهيار 146 منزلاً كلياً، وتعرض 290 منزلاً لانهيار جزئي.
وقالت إحصائيات السلطات السودانية إن السيول والأمطار الغزيرة تسببت في انهيار أكثر من 400 منزل في قرى بولاية النيل الأبيض وسط السودان خلال اليومين الماضيين، وتقع معظم تلك القرى في الريف الشمالي للولاية، فيما أعلنت السلطات المحلية إطلاق نداء لتقديم العون الإنساني، وتوفير مواد الإيواء والغذاء للمتضررين.