اعتبرت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، اليوم الأربعاء، أن من الضروري أن يواصل المجتمع الدولي "الحوار مع طالبان" الذين عادوا إلى السلطة للحفاظ على المكاسب التي تحققت في أفغانستان منذ نشر قوات حلف شمال الأطلسي.

وأكدت ميركل أمام النواب في البرلمان الألماني (بوندستاغ) "يجب أن يتمثل هدفنا في الحفاظ قدر الإمكان على التغييرات التي قمنا بها على مدار العشرين عاماً الماضية في أفغانستان".

وأضافت "يتعين على المجتمع الدولي كذلك التحاور حول هذا الأمر مع طالبان"، بينما من المقرر أن يُستكمل انسحاب القوات الأميركية في 31 أغسطس.

وتابعت "طالبان حقيقة واقعة في أفغانستان" موضحة أن "هذا الواقع الجديد مرير لكن علينا مواجهته".

وفي إشارة إلى التقدم المحرز في أفغانستان منذ عام 2001، أكدت المستشارة أن "نحو 70% من الأفغان يمكنهم الآن الحصول على مياه الشرب بينما كانوا 20% فقط قبل عشرين عاماً". كما انخفض عدد الوفيات لدى الاطفال إلى النصف خلال عشرين عاماً، على حد قولها.