بدأت الحكومة الإسرائيليّة، اليوم الثلاثاء، تلقيح مواطنيها الذين يبلغون ثلاثين عاما وما فوق بجرعة ثالثة معزِّزة مضادّة لكوفيد-19 في إطار مساعيها لكبح الإصابات المرتبطة بالمتحوّرة دلتا الشديدة العدوى.

وقالت وزارة الصحة الإسرائيلية في بيان «تستمر حملة التطعيم بالجرعة الثالثة في التوسع لتشمل أعدادًا إضافية من السكان بدءًا من اليوم 24 أغسطس بحيث يتم أيضًا تطعيم أولئك الذين تزيد أعمارهم على 30 عامًا بالجرعة الثالثة».

وأضافت «تمت الموافقة على ذلك بناءً على توصية من الفريق الاستشاري للقاح كورونا وفريق علاج الأوبئة وتوصية من أعضاء لجنة مراقبة استخدام اللقاح وسلامته».

وسجلت إسرائيل خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية 9800 إصابة جديدة بكورونا في أعلى عدد للاصابات منذ تفشي الموجة الرابعة من الوباء.

وقال البروفسور نحمان آش المدير العام لوزارة الصحة في حديث اذاعي إن «الارتفاع في عدد الاصابات يثير القلق الا أن عدد الحالات الخطيرة يرتفع ببطء ولكنه لا يزال يرتفع».

وتجاوز عدد المصابين منذ بدء تشفي الوباء مليون حالة وتوفي جراء الفيروس 6864 شخصا بحسب وزارة الصحة.

وأعلنت إسرائيل الاثنين عزمها على تلقيح طلاب المدارس وافتتاح العام الدراسي في موعده المحدد الأسبوع المقبل رغم ارتفاع أعداد الإصابات.

وقالت الحكومة في بيان «سيتم تطعيم التلاميذ في ساحات المدارس خلال ساعات الدوام شرط موافقة الوالدين»، مؤكدة أن ذلك سيبدأ في الأول من سبتمبر المقبل.

بدأت إسرائيل فعليا بتطعيم الأطفال الذين تزيد أعمارهم على 12 عاما وتشير الإحصاءات إلى حصول 30 في المئة ممن تراوح أعمارهم بين 12 و15 عاما على جرعتي اللقاح.

وباشرت إسرائيل نهاية يوليو إعطاء الجرعة الثالثة لكبار السن، ثم لمن هم فوق خمسين عاما ومن هم فوق الاربعين.