جنيف (وكالات) 

قالت منظمة الصحة العالمية أمس، إن 500 طن من الإمدادات الطبية، تشمل معدات جراحية وعلاجات للالتهاب الرئوي عند الأطفال كان من المقرر تسليمها لأفغانستان هذا الأسبوع، تعطلت بسبب القيود المفروضة على مطار كابول.
وتقول منظمات الإغاثة الإنسانية، إنه بات من الضروري أن تصل الإمدادات الطبية والغذائية إلى نحو 300 ألف شخص نزحوا عن ديارهم في أفغانستان خلال الشهرين الماضيين.
ويعتمد قرابة 18.5 مليون شخص، يمثلون نصف السكان، على المساعدات ومن المتوقع أن تزيد الاحتياجات الإنسانية بسبب الجفاف.
وقالت المتحدثة باسم منظمة الصحة العالمية إيناس همام في بيان: «بينما عيون العالم الآن على الناس الذين يجري إجلاؤهم والطائرات التي تقلع نحتاج إلى إدخال الإمدادات لنساعد من بقوا في البلاد».