أعلن الجيش الأميركي، في بيان اليوم الاثنين، مقتل أحد أفراد القوات الأفغانية وإصابة آخرين خلال تبادل لإطلاق النار خارج مطار كابول حيث يتم إجلاء دبلوماسيين ومدنيين من أفغانستان.
ولكن لم يصب أي من أفراد الجيش الأميركي بأذى.
وقال البيان «بدا أن الحادث بدأ عندما أطلق طرف معاد مجهول النار على قوات الأمن الأفغانية المشاركة في مراقبة الوصول إلى البوابة.
ورد الأفغان بإطلاق النار، وتماشياً مع حقهم في الدفاع عن النفس، أطلق جنود القوات الأميركية وقوات التحالف النار أيضاً».
وأضاف «لقي أحد أفراد القوات الأفغانية حتفه بسبب الهجوم المعادي وجُرح عدة أفغان أثناء تبادل إطلاق النار. ويجري علاج الجرحى في مستشفى بالمطار وتفيد التقارير بأنهم في حالة مستقرة».
ويحتشد آلاف الأفغان أمام مطار كابول الدولي حيث تقوم الولايات المتحدة وأغلب دول العالم بإجلاء دبلوماسييها ورعاياها والأفغان الذين عملوا معها. 
وقالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاجون)، اليوم الاثنين، إن الولايات المتحدة أجلت 16 ألف شخص من مطار كابول خلال الساعات الأربع والعشرين الأخيرة.