شعبان بلال (القاهرة)

بعد ساعات من أزمة سرقة الأموال إلكترونياً في البنوك، نجحت الأجهزة الأمنية المصرية في القبض على أخطر عصابة للاستيلاء على بيانات بطاقات الدفع الإلكتروني الخاصة بالمواطنين بطرق احتيالية والاستيلاء على أموالهم.

وقالت السلطات المصرية، اليوم الإثنين، إن الإدارة العامة لمكافحة جرائم الأموال العامة بقطاع مكافحة جرائم الأموال العامة والجريمة المنظمة تلقت عدداً من البلاغات تفيد تعرض بعض المواطنين لوقائع نصب واحتيال من خلال الحصول على بيانات بطاقات الدفع الإلكتروني الخاصة بهم بطرق احتيالية من قبل مجهولين، والاستيلاء على مبالغ مالية من حساباتهم بالبنوك.

وتوصلت جهود السلطات المصرية إلى أن وراء ارتكاب ذلك النشاط المؤثم عناصر تشكيل عصابى مكون من 7 أشخاص، تخصص فى النصب والاحتيال على المواطنين والاستيلاء على بيانات بطاقات الدفع الإلكتروني بطرق احتيالية.

وتمكن المتهمون من خلال ذلك من الاستيلاء على بيانات بطاقات الدفع الإلكتروني الخاصة بالمجنى عليهم وإجراء عمليات تحويل أرصدتها للعديد من المحافظ المالية الإلكترونية الخاصة بشركات المحمول العاملة بالسوق المصرية، وقيام المتهمين بإجراء عمليات شرائية بمبالغ كبيرة على مواقع التسوق الإلكتروني بهدف إعادة بيعها وتسييل قيمتها ، والاستيلاء عليها لمنع تتبع مسار الأموال المستولى عليها.

وشهدت مصر خلال اليومين الماضيين موجة تحذيرية من البنوك لعملائها بضرورة عدم الإفصاح عن البيانات السرية بالحسابات، بعد عملية احتيال أصابت عدداً من عملاء بنك مصر.