نشرت السلطات الفيتنامية قوات الجيش، اليوم الاثنين، في شوارع مدينة هوشي منه للمساعدة في فرض عزل عام في المركز التجاري للبلاد والذي أصبح بؤرة أسوأ انتشار لفيروس كورونا حتى الآن خلال الجائحة.

وبدأت عمليات شراء محمومة في متاجر السوبر ماركت في المدينة التي يبلغ عدد سكانها تسعة ملايين نسمة في مطلع الأسبوع قبل بدء سريان العزل العام الصارم اليوم الاثنين ومنع السكان من مغادرة منازلهم. ويأتي أصعب أمر شهدته فيتنام حتى الآن وسط ارتفاع في أعداد الوفيات والإصابات.
وقال شهود وصور نشرت في وسائل الإعلام الحكومية إن الجنود قاموا اليوم الاثنين بفحص تصاريح السكان في الشوارع وتوزيع الطعام.
وبدأت المدينة في فرض قيود على الحركة وائل الشهر الماضي لكن الإصابات استمرت في الارتفاع بعد أن قالت السلطات إنه لم يكن هناك تطبيق صارم بما فيه الكفاية للقيود.
وقالت وزارة الصحة إن المدينة سجلت في المجمل 176 ألف إصابة بكوفيد-19 و 6670 حالة وفاة أي نصف إجمالي الإصابات في فيتنام و80 في المئة من الوفيات.