سلم الرجل الذي كان يهدد بتفجير قنبلة قرب مبنى الكونجرس الأميركي (الكابيتول) في العاصمة واشنطن نفسه.
 ألقي القبض على الرجل "بلا حوادث" بعد ظهر اليوم الخميس، على ما أفادت الشرطة بعد ساعات من المفاوضات.
وأوضح توماس مانجر قائد شرطة الكونجرس، خلال مؤتمر صحفي، أن المشتبه به "خرج من سيارته وسلم نفسه" ووُضع "قيد التوقيف بلا حوادث" مشيراً إلى أنه لا يعرف بعد ما إذا كان هناك فعلا متفجرات في السيارة.

  • توماس مانجر، قائد شرطة الكونجرس الأميركي
    توماس مانجر، قائد شرطة الكونجرس الأميركي

كان مانجر قال، في وقت سابق، إن "سائق الشاحنة الصغيرة قال للعنصر الذي وصل إلى الموقع إنه يحمل قنبلة وبدا للعنصر أنه كان يمسك بيده صاعقا".
وأضاف "لا نعرف ما هي دوافعه في الوقت الحاضر".
وكان رجل أبيض حليق الرأس وملتح يبدو أنه المشتبه به، وجه تهديدات في مقطع فيديو نشره على فيسبوك في حساب يحمل اسم راي روزبيري.
وقال الرجل في المقطع "لن أتزحزح من هنا". وأضاف، وهو ينظر نظرة تحدّ إلى الكاميرا مهددا بتفجير قنبلته، "أطلقوا النار عليّ" مطالبا بالتحدث إلى الرئيس جو بايدن.
وأخليت جميع المباني المجاورة ولا سيما المحكمة العليا ومقر الحزب الجمهوري، بحسب الشرطة.
وقال مانجر، خلال مؤتمر صحفي "قرابة الساعة 9,15 هذا الصباح، قاد رجل شاحنة بيك آب سوداء على الرصيف أمام مكتبة الكونجرس".
ولا ينعقد الكونغرس هذا الأسبوع بسبب العطلة الصيفية، لكن عددا من الموظفين والمساعدين يتوجهون إلى المبنى.
وأعلن البيت الأبيض أنه "يراقب الوضع" ويتلقى تقارير من الشرطة بانتظام.