أعلن مسؤول في البيت الأبيض أنّ الجيش الأميركي أجلى من أفغانستان لغاية اليوم أكثر من 3200 شخص، من بينهم 1100 شخص تم إجلاؤهم يوم الثلاثاء لوحده.
وقال المسؤول طالباً عدم نشر اسمه "اليوم، أجلت الرحلات الجوية الأميركية ما يقرب من 1100 شخص هم مواطنون أميركيون ومقيمون دائمون في الولايات المتحدة وعائلاتهم، وذلك على متن 13 رحلة جوية".
وأضاف "الآن بعد أن أرسينا هذا التدفّق، نتوقّع أن تتصاعد هذه الأرقام".
وأوضح أنّه بالإضافة إلى هؤلاء الأشخاص الـ3200، هناك حوالي ألفي لاجئ أفغاني جرى إجلاؤهم إلى الولايات المتّحدة حيث سيُقيمون بصورة دائمة.

وكان المسؤول في هيئة الأركان الأميركية الجنرال هانك تايلور قال للصحافيين إنّ ألف جندي أميركي وصلوا  الثلاثاء إلى مطار كابول لتسريع وتيرة عمليات الإجلاء.
وأوضح الجنرال تايلور أنّ التعزيزات العسكرية التي يُفترض أن تتواصل في الأيام المقبلة، ستسمح بـ"تسريع" عمليات الإجلاء للتمكّن من إجراء رحلة كلّ ساعة.
وأضاف أنّه إذا "عملنا بكامل طاقاتنا، نتوقّع مغادرة خمسة إلى تسعة آلاف شخص يومياً".