سيتعين على جميع الطلبة في جمهورية التشيك الاستعداد لإجراء اختبارات الإصابة بفيروس كورونا بعد العطلة الصيفية، حيث أعلنت وزارة الصحة ووزارة التربية والتعليم، اليوم الثلاثاء، أنه من المقرر أن يتم إجراء ثلاثة اختبارات على فترات.

ولن يُسمح لمن يرفضون الخضوع للاختبارات بالغناء في حفلات المدرسة، أو المشاركة في حصص الالعاب الرياضية. وبالإضافة إلى ذلك، يجب على رافضي الخضوع للاختبارات ارتداء كمامة في الفصل الدراسي.

ويشار إلى أن الشباب الذين حصول على اللقاح المضاد لفيروس كورونا كاملاً، مستثنون من الخضوع للاختبار الإجباري. كما قررت الحكومة في براغ تخفيف المزيد من الإجراءات التقييدية، بداية من الأول من سبتمبر المقبل.