أقر الرئيس الأميركي جو بايدن الإثنين بأنّ الحكومة الأفغانية انهارت بشكل أسرع من المتوقّع، على الرغم من دفاعه عن قرار سحب الجنود الأميركيين من هذا البلد.

وقال بايدن في خطاب تلفزيوني إلى الأمة «تعهّدت دائماً للشعب الأميركي أن أكون صريحاً معه. الحقيقة هي أنّ هذا حدث أسرع بكثير من تقديراتنا»، في إشارة الى انهيار الحكومة الأفغانية.

وأضاف «أعطيناهم كلّ فرصة لتقرير مستقبلهم. لا يمكننا إعطاؤهم الإرادة للقتال من أجل مستقبلهم». وأضاف جو بايدن، الاثنين، أنه لم يكن من المفترض أبدا أن تكون مهمة الولايات المتحدة في أفغانستان بناء دولة، وذلك مع دفاعه عن قراره سحب القوات الأميركية من هناك.

واحتشد ألوف المدنيين الساعين للفرار من أفغانستان بمطار كابول أمس الاثنين، مما دفع الجيش الأميركي إلى تعليق عمليات الإجلاء مؤقتاً، في حين تعرضت الولايات المتحدة لانتقادات متزايدة في الداخل بسبب انسحابها من البلاد.