أعلنت وزارة الدفاع البلجيكية أنها تخطط لإرسال أربع طائرات للمساعدة في عمليات الإجلاء من مطار كابول.

واتخذت وزيرة الدفاع، لوديفين ديدوندر، قرار إرسال الطائرات، في ضوء «الوضع المقلق للغاية بأفغانستان»، بحسب ما جاء في بيان مقتضب صدر عن مجلس وزرائها، ونقلته وكالة أنباء «بيلجا».

ونقلت «بيلجا» عن نفس البيان أن المترجمين الفوريين وغيرهم من الأفغان الذين عملوا لخدمة المصالح البلجيكية في الدولة الواقعة بوسط آسيا، ستكون لديهم إمكانية أن تعترف بهم الدولة الأوروبية.

وأضاف البيان الصادر عن الوزارة البلجيكية، أن هؤلاء الأشخاص كانوا في كثير من الأحيان يعملون في دول أخرى، وسيكونون قادرين أيضا على التقدم للحصول على تأشيرات في أماكن أخرى.

وتشارك دول من بينها الولايات المتحدة، وجمهورية التشيك، والدنمارك وألمانيا وهولندا والنرويج والفلبين والسويد، في الجهود المبذولة من أجل إخراج الناس من أفغانستان.