قال مسؤول أميركي اليوم السبت إن جنوداً أميركيين وصلوا إلى كابول للمساعدة في إجلاء موظفي السفارة الأميركية ومدنيين آخرين من العاصمة الأفغانية وذلك بعد يوم من سيطرة مقاتلي حركة طالبان على ثاني وثالث أكبر مدن البلاد.وذكرت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاجون) أن كتيبتين من مشاة البحرية (المارينز) وثالثة من سلاح المشاة، قوامها نحو ثلاثة آلاف عسكري، ستصل إلى كابول بحلول مساء الأحد.
وقال المسؤول لرويترز طالبا عدم نشر اسمه "لقد بدأوا في الوصول. سيصلون تباعا حتى الغد".

وترسل بريطانيا وبلدان أوروبية أخرى عسكريين إلى أفغانستان في ظل انهيار مقاومة القوات الحكومية الأفغانية ومخاوف من هجوم طالبان على كابول خلال أيام.
وأكد مسؤول بالحكومة الأفغانية سيطرة طالبان على قندهار المركز الاقتصادي الواقع في جنوب البلاد وذلك في الوقت الذي تكمل فيه القوات الدولية انسحابها بعد حرب استمرت 20 عاما.
وسقطت هرات أيضا في قبضة طالبان.

وأخطرت السفارة الأميركية في كابول موظفيها في مذكرة اطلعت عليها رويترز بأنها وفرت صناديق حرق للقضاء على مواد كالأوراق والأجهزة الالكترونية بهدف "تقليل حجم المواد الحساسة بالمنشأة".