أحمد شعبان (القاهرة)

أكد البرلمان العربي على ضرورة تكاتف الجهود العربية والدولية من أجل تعزيز أمن وسلامة الملاحة البحرية في المنطقة العربية، مشيراً إلى أن التهديدات التي يتعرض لها الأمن البحري في الخليج العربي وبحر العرب، لا تؤثر على أمن واستقرار المنطقة فقط، وإنما تمثل تهديداً للأمن الاقتصادي العالمي، لاسيما وأن نقل موارد الطاقة حول العالم يعتمد بشكل رئيسي على الممرات البحرية في المنطقة، التي تعد شرياناً رئيسياً للاقتصاد العالمي.

وشدد البرلمان العربي، في بيان له اليوم الخميس، على أن أمن وحرية الملاحة البحرية يعد أحد المبادئ الرئيسية للقانون الدولي، داعياً إلى الالتزام التام بكافة الصكوك والمواثيق الدولية التي تضمن أمن وحرية الملاحة الدولية، وعلى رأسها معاهدة الأمم المتحدة لقانون البحار لعام 1982.

وكانت دولة الكويت قد أعربت عن بالغ قلقها من التبعات الخطيرة لتهديد أمن وسلامة الملاحة البحرية في المياه المؤدية إلى الخليج العربي والمناطق المحيطة لبحر عمان وبحر العرب.

وعبرت الكويت، في بيان لمجلس الوزراء، عن دعمها للبيان الرئاسي الصادر عن مجلس الأمن الدولي في جلسته المنعقدة في 9 أغسطس 2021 حول الأمن البحري، مؤكدةً تقديرها لما انطوى عليه البيان من أسس ومرجعيات دولية تدفع إلى الحفاظ على أمن وسلامة تلك الممرات البحرية لما تمثله من شريان رئيسي للاقتصاد العالمي.

وجدد مجلس الوزراء الكويتي، أهمية الالتزام المطلق بكافة الصكوك والمواثيق الدولية ذات الصلة، وعلى رأسها معاهدة الأمم المتحدة لقانون البحار لعام 1982، واتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الجريمة المنظمة عبر الوطنية لعام 2000.