صنعاء (وكالات)

شكا موظفون في مكتب وزارة التربية والتعليم في صنعاء من تعسفات حوثية تستهدفهم لتُعطّل مصالح الطلاب الذين يراجعون المكتب يوميًا لاستكمال المعاملات المتطلبة.
 وقال الموظفون إن مشرفين حوثيين معينين في المكتب لمراقبة أنشطة العاملين فيه، يجمعون الموظفين كل صباح قبل بدء الدوام بساعة لتلقي دورات طائفية تقيمها الميليشيات الحوثية على مدى ساعتين.
 ووفقاً للمصادر فإن مكتب التربية والتعليم يتأخر ساعة كاملة عن الدوام الرسمي لفتح أبوابه أمام مئات الطلاب والمراجعين الذين يقصدونه لاستكمال معاملاتهم بسبب الدورات تلك.
 وأكدت المصادر أن الميليشيات الحوثية تقيم هذه الدورات بشكل إجباري لا طوعي، وتعد قوائم سوداء بمن يتخلف من الموظفين عن حضور المحاضرات، لفصله من عمله.
 ويُجبر أغلب الموظفين الحكوميين في مؤسسات الدولة المحتلة من قبل ميليشيات الحوثي على حضور دورات طائفية تقيمها الميليشيات بشكل مكثف سعيًا منها لاستقطاب هؤلاء الموظفين وجعلهم في إطار مشروعها الطائفي المدمر.