أبوظبي (الاتحاد)

يجري مركز «تريندز للبحوث والاستشارات» استطلاعاً للرأي حول التوجهات والإجراءات الأوروبية الأخيرة تجاه الإسلام السياسي، ويستهدف وجهات نظر وآراء نخبة من الخبراء والمتخصصين في شأن تيارات الإسلام السياسي والجماعات والتنظيمات المتطرفة.
ويأتي استطلاع الرأي، الذي تشرف عليه «إدارة الباروميتر العالمي» في «تريندز»، في إطار الحرص على معرفة آراء المفكرين وأهل الاختصاص حول موضوع الاستطلاع، حيث يقيس مدى تأثير وفاعلية الإجراءات الأوروبية في فرنسا وألمانيا والنمسا وسويسرا، وغيرها، لتحجيم تيارات الإسلام السياسي وحظر رموز التنظيمات الإرهابية، وعلى رأسها جماعة «الإخوان» وملاحقة مموليها.
ويتضمن الاستطلاع العديد من الأسئلة التي تحاول قياس وجهات نظر الخبراء والمتخصصين، فضلاً عن التعرف إلى آراء شخصيات سياسية واقتصادية واجتماعية وعامة، بشأن مدى قدرة هذه التنظيمات والجماعات الظلامية في الالتفاف على الإجراءات الأوروبية من عدمه.