واشنطن (وكالات)

أعلن وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن إدراج 5 قادة إرهابيين في إفريقيا ضمن قائمة «الإرهابيين العالميين المحددين بشكل خاص».
وقال بلينكن، في بيان مساء أمس الأول، إن «القادة الذين تم إدراجهم بالقائمة ينتمون إلى تنظيم داعش في موزمبيق وجماعة نصرة الإسلام والمسلمين في جمهورية مالي وحركة الشباب، وجميعها منظمات إرهابية أجنبية».
وأضاف أنه «بموجب هذا الإجراء سيتم حظر جميع ممتلكات هؤلاء القادة الإرهابيين وإبلاغ مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة حولها».
وحذر بلينكن «الأشخاص الذين ينخرطون في معاملات معينة مع هؤلاء القادة وأي مؤسسة مالية أجنبية تسهل عن عمد معاملة مالية مهمة أو تقدم خدمات مالية لهم من أنهم سيكونون عرضة للمساءلة القانونية».
وأكد التزام الولايات المتحدة بتقويض سبل تمويل هذه الجماعات الإرهابية الأمر الذي سيحد من قدراتها على شن المزيد من الهجمات ضد المدنيين ودعم شركائها في جهود تعطيل تمويل الإرهاب.
ولفت بلينكن إلى أن «التصدي لتهديد هذه الجماعات الإرهابية سيتطلب العمل عن كثب مع شركائنا لتقويض قدراتها وعملياتها ومحاربة سيطرتها ونفوذها في غرب وشرق وجنوب إفريقيا».