أعلنت السلطات في الفلبين اليوم الجمعة فرض إغلاق صارم لمدة أسبوعين في جميع أنحاء العاصمة مانيلا، وذلك في محاولة لوقف ارتفاع الإصابات بسلالة «دلتا» شديدة العدوى وسريعة الانتشار، من فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض (كوفيد19-).

وذكرت السلطات أن الإغلاق، الذي يطلق عليه محليا «الحجر الصحي المجتمعي المعزز»، سوف يفرض على منطقة العاصمة مانيلا حتى 20 أغسطس المقبل، مشيرة إلى أنه قد يتم تمديد الإغلاق في حال عدم انخفاض الإصابات بسلالة دلتا.

وقال وزير الداخلية الفلبيني إدواردو آنو إن الحكومة ستكون صارمة في تطبيق هذا الحجر الصحي المجتمعي المعزز، مضيفاً أن الشرطة ستعتقل المخالفين لبروتوكولات الصحة.

وبموجب هذا الإغلاق، سيتم فرض ساعات حظر تجول أطول مرة أخرى في جميع أنحاء العاصمة مانيلا، في حين سيُسمح للمطاعم فقط بتقديم خدمات الطلبات الخارجية والتوصيل.

وستغلق الكنائس والمؤسسات الترفيهية أبوابها أمام الجمهور.

وأقيمت نقاط تفتيش في منطقة مانيلا الكبرى لمنع الأشخاص غير المصرح لهم بالخروج من مساكنهم من السفر والخروج.

وقد اصطفت طوابير طويلة من المركبات عند نقاط التفتيش بينما كانت الشرطة تفحص وثائق الركاب.

وقالت وكيلة وزارة الصحة الفلبينية ماريا روزاريو فيرجير إنه على الرغم من الإغلاق، فإن التطعيم ضد فيروس كورونا سيستمر «لحماية السكان من السلالات الشديدة والخطيرة والقاتلة لهذا المرض».