جوهانسبرغ (وكالات) 

أعلنت حكومة جنوب أفريقيا، أمس، أن أعمال العنف التي اندلعت في البلاد منذ نحو أسبوع أدت إلى سقوط 212 قتيلاً على الأقل، في زيادة كبيرة لحصيلة الضحايا السابقة التي نشرت أمس الأول، وتبلغ 117 قتيلاً.
وفي جوهانسبرغ سجل مقتل 6 أشخاص ليصل العدد الإجمالي إلى 32، بينما في إقليم كوازولو ناتال حيث بدأ العنف أضيفت 89 قتيلاً ليصل العدد الإجمالي إلى 180، كما ذكر بالتفصيل الوزير خومبودزو نتشافيني في لقاء مع صحافيين.
إلى ذلك، قالت القائمة بأعمال وزير شؤون مكتب الرئيس سيريل رامافوسا، أمس، إن الاحتجاجات وعمليات النهب في البلاد انتهت والموقف حالياً «مستقر تماماً».
وأضافت كومبودزو نتسافيني أن الطريقين السريعين الرئيسيين في البلاد مفتوحان حالياً ويعملان بالكامل.