أبدى العديد من الخبراء مخاوفهم من تخفيف القيود المفروضة لكبح تفشي فيروس كورونا المستجد في الدول التي تشهد زيادة كبيرة في الإصابات بالوباء.
وذكر مستشار حكومي بريطاني أن المستويات المرتفعة من معدلات التطعيم ضد كوفيد-19 يمكن أن "تتحدى الفيروس" ليتحور إلى سلالات تكون اللقاحات أقل فعالية معها، وذلك وسط مخاوف من أنه "من الخطر" العودة إلى الحياة الطبيعية في 19 يوليو، كما تخطط الحكومة البريطانية لذلك.

وقال مايك تيلدسلي، العضو بهيئة استشارية حكومية معنية بالأوبئة، لمحطة إذاعة "تايمز" إن "هناك خطراً" من إعادة الفتح المقرر في 19 يوليو،عندما ترفع الحكومة الأغلبية الكبيرة من قيود فيروس كورونا المتبقية حسبما هو متوقع، بحسب ما نقلته عنه وكالة الأنباء البريطانية (بي ايه ميديا). 
يأتي ذلك في وقت يشهد زيادة الإصابات. وقالت البروفيسور هيلين ستوكس-لامبارد، رئيسة أكاديمية الكليات الملكية الطبية، لبرنامج "توداي" المذاع على محطة هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي راديو" إن الوفيات بدأت في الزيادة مجدداً.  
وعاد معدل الإصابات الجديدة بفيروس كورونا في إنجلترا مجدداً إلى مستويات آخر مرة تم تسجيلها كانت خلال الشتاء.