قال مسؤولون اليوم الثلاثاء إن المحققين العسكريين الفلبينيين انتشلوا الصندوق الأسود للطائرة العسكرية التى 
تحطمت في مطلع الأسبوع الجاري ولقى فيها 52 شخصا حتفهم.

وقال سيرليتو سوبيجانا، رئيس أركان القوات المسلحة إن القوات طوقت دائرة نصف قطرها كيلومتر واحد حول الحطام في بلدة باتيكول بجزيرة جولو على بعد ألف كيلومتر جنوب مانيلا .
وأضاف أن "المنطقة خاضعة لقيود حتى لا يتم العبث بالأدلة التي يجمعونها".
وقال: "من الصعب التكهن بما حدث فعلا ... من الجيد أن الصندوق الأسود قد تم انتشاله ويمكننا سماع المحادثات الأخيرة للطيارين والطاقم".
وكانت الطائرة من طراز "سى - 130" تقل 96 من أفراد الجيش عندما تحطمت واشتعلت فيها النيران ، مما أسفر عن مقتل 49 جنديا كانوا على متنها وثلاثة مدنيين على الأرض .

وقال سوبيجانا إن 47 جنديا وأربعة مدنيين أصيبوا وبعضهم في حالة حرجة. وكان معظم الركاب من الخريجين العسكريين الجدد الذين تم نشرهم في جولو للمساعدة في محاربة جماعة أبو سياف الإرهابية التى اتهمت بارتكاب بعض من أسوأ التفجيرات وعمليات الاختطاف الكبرى في الفلبين.