ساسي جبيل (تونس) 

اعتدى النائب بالبرلمان التونسي، الصحبي سمارة، بالضرب على رئيسة كتلة «الحزب الدستوري الحر» عبير موسى، خلال جلسة عامة للبرلمان أمس. وأظهر مقطع فيديو متداول الاعتداء الذي جرى بحضور وزيرة المرأة والأسرة إيمان هويمل.
وهاجم النائب سمارة عبير موسى، وسدد لها لكمات متتالية بقاعة الجلسات العامة، فيما أثارت الحادثة حالة من الفوضى داخل البرلمان، تسببت في تعطيل الجلسة العامة.
ودعت موسى في فيديو نشرته بصفحتها على موقع فيسبوك، النيابة العمومية ووكيل الجمهورية للتدخل مستنكرة سكوت من أسمتهم بالكتل التي تدعي الديمقراطية، مطالبةً وزيرة المرأة التدخل ومعاينة عملية الاعتداء عليها.
من جهة أخرى، شهدت الجلسة تبادل شتائم واتهامات بين موسى وسيف الدين مخلوف رئيس كتلة ائتلاف الكرامة الموالية لحركة «النهضة الإخوانية». وشهد البرلمان التونسي اعتصاما لكتلة الدستوري الحر التي رفعت شعارات «يا غنوشي يا سفاح يا قاتل الارواح»، وأخرى منددة بـ«الإخوان» داخل البرلمان.