وافق البرلمان الأوروبي على تبني وثائق سفر خاصة بتلقي لقاح كورونا من شأنها السماح بالسفر داخل الكتلة 
الأوروبية دون الخضوع للحجر الصحي.
وذكرت وكالة بلومبرج للأنباء أنه كخطوة أخيرة، يتعين أن توافق حكومات الاتحاد الأوروبي على الاعتراف بهذه الوثائق.
ويتعين أن يبدأ العمل بالوثائق في جميع أنحاء دول الاتحاد الـ27 بحلول الأول من يوليو المقبل، وسوف تقدم دليلا على أن حاملها تم تطعيمه أو تعافى من الفيروس أو ثبتت سلبية إصابته بفيروس كورونا مؤخرا.