واشنطن (وكالات) 

يتوجه الرئيس الأميركي جو بايدن اليوم إلى أوروبا، حيث يحضر قمة مجموعة السبع ولقاءات في حلف الأطلسي والاتحاد الأوروبي، بهدف مزدوج معلن: طمأنة الحلفاء ولقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.
ترتدي الزيارة طابعاً رمزياً كبيراً، فخلال زيارته الأولى إلى الخارج، اختار الرئيس السادس والأربعون للولايات المتحدة، البالغ 78 عاماً، إعطاء أهمية خاصة للعلاقات بين جانبي الأطلسي التي واجهت مشاكل كثيرة خلال رئاسة دونالد ترامب.
وكتب بايدن «رحلتي إلى أوروبا تشكل مناسبة لأميركا لكي تحشد الديموقراطيات في كل أنحاء العالم». ويختتم بايدن جولته الأوروبية، التي تستمر ثمانية أيام، في جنيف بقمة منتظرة مع نظيره الروسي بوتين.