أحمد شعبان (القاهرة)


كشف وزير السياحة والآثار المصري خالد عنان، أن مصر ستوجه الدعوة لملوك ورؤساء دول، وعدد كبير من مشاهير العالم في الفن والرياضة والعلوم، للمشاركة في افتتاح أضخم متحف في الشرق الأوسط «المتحف المصري الكبير»، الجاري الإعداد له حالياً، مشيراً إلى أن الوزارة أوشكت على الانتهاء من الاستعدادات لافتتاحه، حيث يُعد المتحف الأضخم في المنطقة، وسيشهد احتفالاً عالمياً لأكثر من يوم.


وأكد وزير السياحة والآثار المصري في تصريحات إعلامية أن المتحف المصري الكبير يضم آثاراً وتكنولوجيا وعرضاً متحفياً متطوراً جداً، مشيداً بقاعات العرض الخاصة بكنوز الملك توت عنخ آمون، مؤكداً أنها من أجمل قاعات العرض المتحفي في العالم.


وأعلن العناني عن الانتهاء من قاعتي الملك توت عنخ آمون بحلول 4 نوفمبر المقبل، وأنه تم الانتهاء من تثبيت جميع «فتارين» العرض الخاصة بكنوز الملك توت عنخ آمون، مشيراً إلى أن الوزارة استوردت سيارات من الخارج لنقل «مركب خوفو» من مكان عرضها بمنطقة الأهرام بنزلة السمان إلى المتحف المصري الكبير.

  • مصر تستعد لافتتاح أضخم متحف في الشرق الأوسط
    مصر تستعد لافتتاح أضخم متحف في الشرق الأوسط

 


ولفت العناني إلى أن الوزارة تقوم حالياً، وبالتنسيق مع الجهات المعنية، بوضع تصور حول كيفية الافتتاح وقائمة المدعوين، واصفاً إياها بأنها «فرصة العمر» لاستضافة أكبر عدد من الشخصيات العالمية، قائلاً: «المتحف المصري يضم أجمل قاعة عرض متحفي رأيتها في العالم وفي حياتي وستكون مفاجأة ضخمة، نبهر بها العالم في حفل افتتاح ضخم».


وأضاف: «فور الانتهاء من المتحف المصري الكبير هندسياً، سوف نفتتح المتحف خاصة بعد انحسار جائحة «كورونا» في العالم كي نتمكن من دعوة عدد كبير من الرؤساء والملوك والشخصيات العالمية».


ونوه إلى أن هناك فريق عمل وطنياً محترماً يعمل على الإعداد لحفل افتتاح المتحف المصري الكبير، مضيفا: «لن يُنشر أي صورة من داخل قاعات المتحف المصري الكبير خاصة قاعة توت عنخ آمون من أجل إبهار العالم كله بها يوم الافتتاح».