شعبان بلال (القاهرة)


شهدت محافظة الوادي الجديد جنوب مصر حادثاً مأساوياً بتصادم أتوبيس ركاب وسيارة نقل في مدينة الداخلة، تسبب في وفاة 5 أشخاص وإصابة 23 آخرين.


وانتقلت قوات الدفاع المدني وسيارات الإسعاف على الفور إلى موقع الحادث، حيث تم نقل الضحايا إلى مستشفى الداخلة العام، بينما رفعت المحافظة درجة الاستعداد القصوى بباقي المستشفيات لاستقبال مصابي حادث التصادم الذي وقع بالكيلو 65 طريق تنيدة- الداخلة بين أتوبيس نقل عام وسيارة نقل ثقيل.


وقال السلطات المصرية إنه تم نقل 23 مصابا إلى مستشفى الداخلة العام و5 متوفين إلى مشرحة المستشفى من خلال الدفع بـ20 سيارة إسعاف إلى موقع الحادث، كما تم الدفع بسيارة نقل دم وبلازما لتأمين احتياجات المستشفى من أكياس الدم وجاري إسعاف المصابين وتقديم الرعاية اللازمة لهم.


وتوافد العشرات من أهالي مركز الداخلة في الوادي الجديد على مستشفى الداخلة العام للتبرع بالدم لإنقاذ مصابي حادث التصادم، ما يُظهر وقوف المصريين في وقت الأزمات.


وتُحقق النيابة العامة المصرية في أسباب الحادث، بينما انتقل محافظ الوادي الجديد وعدد من مسؤولي الداخلية والصحة والإسعاف إلى موقع الحادث، حيث أكد محافظ الوادي الجديد اللواء محمد الزملوط أنه تم الدفع بسيارات الإسعاف لموقع الحادث فور وقوعه بالتنسيق مع وزارة الصحة ومحافظة أسيوط لتقديم الدعم اللازم للمصابين، وجاري نقل المصابين لمستشفى الداخلة المركزى ورفع آثار الحادث والوقوف على ملابساته.