الرياض (وكالات)

أدان البرلمان العربي، المجزرة الدموية التي ارتكبتها ميليشيات «الحوثي» الإرهابية في محافظة مأرب اليمنية، والتي أدت إلى مقتل 17 شخصاً وعشرات الجرحى من المدنيين.
وأكد البرلمان العربي أن هذه الجرائم الإرهابية التي تمثل جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية لا تسقط بالتقادم، وتستوجب محاكمة دولية عاجلة لمرتكبيها، مؤكداً أنها تأتي امتداداً للجرائم والاعتداءات الإرهابية التي تقوم بها ميليشيات «الحوثي» الانقلابية بحق المدنيين الأبرياء من أبناء الشعب اليمني خصوصاً في محافظة مأرب، وهو ما يمثل انتهاكاً جسيماً واستخفافاً شديداً بكافة الأعراف والمبادئ الإنسانية والقوانين الدولية، وخصوصاً القانون الدولي الإنساني الذي يضمن حماية المدنيين.
وطالب البرلمان العربي، المجتمع الدولي بالتدخل العاجل والفوري واتخاذ مواقف حاسمة لوقف هذه الجرائم الإرهابية، التي تعكس إصرار الميليشيات وإمعانها في تقويض الجهود الإقليمية والدولية كافة لحل الأزمة سياسياً، والاستمرار في تحديها السافر للمجتمع الدولي.