توصل وزراء مالية مجموعة السبع الصناعية الكبرى خلال اجتماعهم في لندن إلى اتفاق تاريخي بشأن فرض ضريبة على شركات التكنولوجيا العملاقة متعددة الجنسيات، بحسب ما ذكره وزير الخزانة البريطاني ريشي سوناك في تغريدة على موقع «تويتر» اليوم السبت.وأضاف: «إنني سعيد لأن أعلن اليوم بعد سنوات من المناقشات أن وزراء مالية مجموعة السبع توصلوا إلى اتفاق تاريخي لإصلاح النظام الضريبي العالمي».
 واتفق وزراء دول مجموعة السبع على الحد الأدنى لضرائب الشركات على شركات كبرى، بنسبة 15% على الأقل، يتم فرضها على أساس كل بلد على حدة.
وهذا التقدم هو أساس مهم لمزيد من الاتفاق، خلال منتدى مجموعة العشرين.
وينص الاتفاق على ضمان أن تدفع شركات التكنولوجيا الكبرى، مثل شركتي «آبل» و«جوجل»، ضرائب في دول، يوجد فيها زبائن ومستخدمون، وليس فقط حيث توجد مقرها الرئيسي.
وأصبحت القضية نقطة ساخنة في العلاقات التجارية بين القوى الاقتصادية.
ومن المتوقع أيضاً أن يبحث الوزراء مجموعة من القضايا، خلال محادثاتهم، من تقاسم اللقاحات إلى ضمان الوصول العادل للقاحات للدول الأفقر إلى المخاطر المتعلقة بالمناخ.
وتشير التقديرات إلى أن الوزراء من المتوقع أن يركزوا في اجتماعهم على
جرائم بيئية، مثل تهريب الحيوانات البرية وقطع الأشجار غير القانوني، وهو نشاط يكلف مئات المليارات من الدولارات.
والاجتماع الذي عقد في لندن هو أول اجتماع يحضره شخصياً وزراء المالية منذ عام 2019.