تسببت عاصفة إعصارية شديدة هبت قبالة الساحل الغربي للهند اليوم الأحد في مقتل ستة أشخاص على الأقل وغرق مناطق واسعة وتدمير منازل واقتلاع أشجار وأعمدة الكهرباء  

وازدادت قوة العاصفة الاستوائية "تاوكتا" فوق بحر العرب وتحركت باتجاه الشمال الغربي عبر ولايتي كيرالا وكارناتاكا وتقع حاليا شمال غرب ولاية جوا.

  • وسط جائحة كورونا.. إعصار
    وسط جائحة كورونا.. إعصار "تاوكتا" يضرب الهند ويوقع قتلى

 

ومن المتوقع أن تتحرك من الشمال إلى الغرب وتصل إلى اليابسة على ساحل جزيرة جوجارات في الساعات الأولى من صباح يوم الثلاثاء المقبل، طبقا لتوقعات هيئة الأرصاد الجوية الهندية.

وحذرت هيئة الأرصاد الجوية من أضرار ضخمة على طول ولاية جوجارات الساحلية، قائلة إن سرعة الرياح ربما تصل إلى 175 كيلومترا في الساعة.وتسببت الأمطار الغزيرة والرياح القوية حتى الآن في إحداث فوضى في 
الأحزمة الساحلية لولايات كيرالا وكارناتاكا وجوا، مما تسبب في غمرها بالمياه واقتلاع الأشجار وعرقلة إمدادات الكهرباء منذ ليلة الجمعة الماضية.

ولقي شخصان حتفهما في ولاية كيرالا وأربعة أشخاص في ولاية كارناتاكا، طبقا لما ذكرته صحيفة "إنديان اكسبرس".

وتم نقل مئات الآلاف من الأشخاص في تلك المناطق وولاية "ماهاراشترا" المجاورة وولاية جوجارات والأراضي الخاضعة للإدارة الإتحادية في دامان وديو إلى مراكز إغاثة مؤقتة على الرغم من المخاطر المتعلقة بالموجة الثانية التي تنتشر بسرعة لفيروس كورونا في الهند. وتم نشر أكثر من مئة من فرق الإغاثة من القوة الوطنية لمواجهة الكوارث على طول الساحل.