غادر رئيس مجلس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، على رأس وفد حكومي، اليوم الأحد إلى باريس، للمشاركة في مؤتمر باريس لدعم الانتقال الديمقراطي بالسودان. 
ووفقا لصفحة مكتب رئيس الوزراء السوداني على موقع فيسبوك فإن الوفد يضم 31 مسؤولا حكوميا.
 
وتستمر الزيارة عدة أيام يشارك فيها رئيس الوزراء في المؤتمر الخاص المتعلق بدعم البلاد، بالإضافة لمؤتمر دعم الاستثمار الفرنسي بأفريقيا. 

كما سيلتقي رئيس الوزراء مع عدد من مديري الشركات الكبرى لبحث آفاق الاستثمار بالسودان.
ومن المنتظر أن يعقد المؤتمر الدولي في العاصمة باريس يوم غد، بهدف دعم حكومة الخرطوم الانتقالية، وإنعاش اقتصاد البلاد المتدهور.