قالت وزارة الصحة الفلسطينية إن 28 مواطنا أصيبوا، اليوم السبت، خلال مواجهات متفرقة شهدتها الضفة الغربية بين الشبان والقوات الإسرائيلية خلال إحياء الفلسطينيين للذكرى الثالثة والسبعين للنكبة.
وشهدت مدينة رام الله، اليوم السبت، مسيرة شارك فيها المئات بعد التوقف لمدة 73 ثانية هي عدد سنوات النكبة كما قاموا بإطلاق بالونات بألوان العلم الفلسطيني.
وذكرت الوزارة في بيان أن 16 مواطنا أصيبوا بالرصاص الحي في مواجهات بالقرب من مدينة نابلس منها إصابتان خطيرتان.
وكانت وزارة الصحة أعلنت، أمس الجمعة، مقتل 11 فلسطينياً برصاص الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية في أعلى حصيلة يومية منذ ما يزيد على عشر سنوات.
وشهدت مدن وقرى فلسطينية أخرى في الضفة الغربية مواجهات أصيب فيها عدد من الشبان بالرصاص الحي والمطاطي.
كما شارك آلاف الفلسطينيين في مسيرة مركزية في بلدة سخنين في إسرائيل بمناسبة ذكرى النكبة وحمل المشاركون الأعلام الفلسطينية وردوا شعارات تضامنية مع غزة.

وقالت الشرطة الإسرائيلية في تغريدة على توتير اليوم: «يواصل حوالي 15 ألفا من أفراد الشرطة وحرس الحدود العمل على مدار الساعة بقوات معززة في جميع أنحاء الدولة، بما في ذلك الوحدات الخاصة، سواء في أماكن أعمال الشغب العنيفة أو أماكن سقوط الصواريخ، من أجل استعادة النظام والأمن والحفاظ على سلامة المواطنين».