دق رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، جرس الإنذار، اليوم الجمعة، محذراً من مشكلة كبيرة قد تحصل في الهند إذا لم يتخذ الناس الإجراءات الضرورية لمنعها.
وحذر مودي من الانتشار السريع لفيروس كورونا المستجد في أنحاء ريف البلاد الشاسع في الوقت الذي تجاوزت فيه الحصيلة الرسمية للإصابات 24 مليون حالة وتوفي أربعة آلاف بالمرض لليوم الثالث على التوالي.
وتتفشى السلالة "بي.617.1" سريعة الانتشار، والتي ظهرت لأول مرة في الهند، في أنحاء العالم أيضاً. 
وقال مودي إن حكومته "في حالة حرب" ضد الوباء.
وأوضح، مخاطباً مجموعة من المزارعين في مؤتمر افتراضي "الوباء يصل إلى المناطق الريفية بسرعة كبيرة". 
وأضاف "أريد أن أحذر جميع المزارعين مرة أخرى وجميع من يعيشون في القرى من كورونا".
ووجه رئيس الوزراء كلامه مباشرة إلى المزارعين قائلاً "يجب أن تتخذوا الخطوات المطلوبة على مستوى الأسرة والمجتمع لإنقاذ أنفسكم من الفيروس"، مضيفًا أن حكومات الولايات تبذل جهوداً لوقف انتشار العدوى.
وقال مودي إنه يجب على المزارعين عدم تجاهل الأعراض مثل السعال والحمى والغثيان. كما يجب عليهم عزل أنفسهم والخضوع للفحص واستشارة الأطباء.
وكشفت بيانات وزارة الصحة الهندية عن أربعة آلاف حالة وفاة جديدة و343144 حالة إصابة خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية. 
وهذا هو اليوم الثالث على التوالي الذي تسجل فيه البلاد، وهي ثاني أكبر دولة في العالم من حيث عدد السكان، وفاة أربعة آلاف أو أكثر بالمرض. لكن حالات الإصابة اليومية ظلت أقل من الذروة المسجلة في الأسبوع الماضي وهي 414188 حالة.
وتجاوز عدد الإصابات بفيروس كورونا 24 مليوناً منذ ظهور المرض في البلاد قبل أكثر من عام. وبلغ إجمالي عدد الوفيات 262317.