قال وزير الخارجيّة الأميركي أنتوني بلينكن إنّه تحدّث مع رئيس السلطة الفلسطينيّة محمود عبّاس وطالب بوقف إطلاق الصواريخ من قطاع غزّة على إسرائيل. وهذا أوّل اتّصال رفيع المستوى بين إدارة بايدن والفلسطينيّين.

وكتب المسؤول الأميركي على تويتر "تحدثتُ مع الرئيس عبّاس حول الوضع الحالي في القدس والضفة الغربيّة وغزّة. أعربتُ عن تعازيّ للخسائر في الأرواح وشدّدتُ على ضرورة إنهاء الهجمات الصاروخيّة وتخفيف التوتّرات".

وأضاف بلينكن أنّ "الإسرائيليّين والفلسطينيّين، على السواء، يستحقّون الحرّية والكرامة والأمن والازدهار". قبل ذلك أعلن بلينكن أنّ الولايات المتحدة ستوفد مبعوثا إلى الشرق الأوسط لحض الإسرائيليين والفلسطينيين على "وقف التصعيد".

وقال إنّ هادي عمرو، مساعد وزير الخارجية للشؤون الإسرائيلية والفلسطينية، سيكلف بالحضّ "نيابة عن الرئيس بايدن على وقف تصعيد العنف".