القاهرة (وكالات)

وجه العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني الحكومة إلى إرسال مساعدات طبية عاجلة للفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة، فيما أعلنت مصر تجهيز مستشفيات سيناء لاستقبال الجرحى.
وأشار بيان صادر عن الديوان الملكي الأردني، إلى أن «القرار يأتي على خلفية ما يتعرض له المدنيون من اعتداءات إسرائيلية». وأكد البيان أنه «سيتم إيصال المساعدات من خلال الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية بالتعاون مع الخدمات الطبية الملكية».
من جهته، أعلن محافظ شمال سيناء بمصر، اللواء محمد عبد الفضيل شوشة، أن «مستشفيات شمال سيناء جاهزة لاستقبال الجرحى والمصابين الفلسطينيين من قطاع غزة وقت السماح بدخولهم إلى الأراضي المصرية للعلاج، وبالتنسيق مع وزارة الصحة».
وأكدت مديرية الصحة بالمحافظة، أن مستشفيات المحافظة جاهزة لاستقبال أي من الحالات القادمة من قطاع غزة نتيجة القصف الإسرائيلي بعد أحداث المسجد الأقصى، مشيرة إلى رفع حالة الطوارئ في مستشفى العريش العام، ومستشفى بئر العبد المركزي، وتعليق إجازات عيد الفطر لبعض الأطباء والأطقم الطبية والتمريض.
وأوضح أن مستشفيات شمال سيناء على قدر كبير من المسؤولية ولها تجارب في علاج المرضى والمصابين، وأن أطباء البروتوكول القادمين من 4 جامعات مصرية «الأزهر، الزقازيق، المنصورة والقاهرة»، موجودون بصورة مستمرة طوال أيام الأسبوع في مستشفى العريش العام.
بدوره، استعد مرفق إسعاف شمال سيناء، من خلال التمركز في النقاط المحددة بمدن رفح والشيخ زويد والعريش وبئر العبد، لنقل الحالات المستعصية للمحافظات الأخرى، والعمل على فتح اتصال مباشر مع جميع المستشفيات طوال 24 ساعة.