حث مجلس أوروبا لحقوق الإنسان اليونان على إنهاء صد طالبي اللجوء على حدودها وردهم على أعقابهم، وهو ما تنفي أثينا القيام به.

وقالت دنيا مياتوفيتش مفوضة مجلس أوروبا لحقوق الإنسان في خطاب لوزراء اليونان، صدر بتاريخ الثالث من مايو لكنه لم ينشر سوى اليوم الأربعاء، إن هناك «العديد من المزاعم التي يعتد بها» منذ عام 2017 على الأقل عن إعادة طالبي لجوء إلى تركيا بشكل غير مشروع أو تركهم في قواربهم في البحر تتقاذفهم الأمواج، لكن أثينا نفت ذلك. وأضافت في خطابها أن مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين جمعت كذلك معلومات تشير إلى عشرات من حالات رفض استقبال اللاجئين وردهم على أعقابهم منذ يناير عام 2020.

وناشدت المفوضة اليونان «وضع نهاية لهذه الممارسات وضمان إجراء تحقيقات مستقلة وفعالة بشأن كل المزاعم المتعلقة برد اللاجئين على أعقابهم وسوء المعاملة من جانب أفراد الأمن».

وفي رد نشره كذلك مكتب مياتوفيتش، قالت اليونان إنها حققت في المزاعم ووجدت أنها في أغلبها لا أساس لها من الصحة.