بيروت (وكالات)

قالت شركة «قره دنيز» التركية، التي تزود لبنان بالكهرباء من محطات عائمة، أمس، إن على بيروت أن توقف تحركاً قضائياً لمصادرة سفنها وأن تسوي متأخرات وإلا فإنها ستقطع الإمدادات عن لبنان.
وكان مدعٍ عام لبناني أصدر قراراً الأسبوع الماضي بمصادرة السفن وتغريم الشركة بعد مزاعم فساد مرتبطة بعقد الكهرباء. وتنفي الشركة التهم وقالت مطلع الأسبوع إنها لم تتلق مستحقاتها لـ18 شهراً، أي منذ بداية الأزمة المالية في لبنان.
وصدرت المطالب عن شركة «قُرب اورشب»، وحدة «قره دنيز» التي تشغل المحطات العائمة، بعد أن نقل بيان لوزارة المالية اللبنانية عن نائب بالبرلمان قوله إن البلد قد يواجه «ظلاماً تاماً» إذا قطعت الشركة الإمدادات.
وقال متحدث باسم «قُرب اورشب» إن على لبنان أن يوقف تحرك ممثل الادعاء العام لمصادرة سفن الشركة ويضع خططاً لتسوية المتأخرات.
وقالت الوزارة إن قره دنيز هددت بقطع إمدادات كهرباء تصل إلى حوالي 400 ميجاوات، موضحة أن هذا سيقلص القدرة التوليدية إلى 900 ميجاوات، وهو ما يقل كثيراً عن الطلب الذي كانت تقديرات سابقة تصل به إلى أكثر من ثلاثة أمثال ذلك المستوى.