أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اليوم الثلاثاء، أن قلق المصريين بشأن سد النهضة الإثيوبي المثير للجدل "مقدر ومشروع"، مجددا تأكيداته علي أن بلاده لن تفرط في حقوقها المائية.

وقال السيسي خلال افتتاحه عددًا من مشروعات هيئة قناة السويس، اليوم الثلاثاء، بالإسماعيلية، "قلق المصريين إزاء قضية سد النهضة مشروع.. ولابد من الثقة بالدولة، لكن اصبروا.. والتفاوض يحتاج صبرا، لا تتعجلوا النتائج وثقوا ببلادكم وقدرة الدولة المصرية، مسارالتفاوض فى قضية سد النهضة يحتاج للوقت وللصبر والتأني فلا داعي للتعجل. قلقكم مشروع لكن حقوقنا لن يتم التفريط فيها"، وفقا لصحيفة "الأهرام" المصرية.

ونوه السيسي إلى أن القاهرة شهدت نشاطا دبلوماسيا مكثفا، حيث زار القاهرة المبعوث الأميركي للقرن الإفريقي ورئيس الدورة الحالية للاتحاد الافريقي رئيس دولة الكونغو، ودارت المباحثات كافة بهدف التوصل إلى حل للأزمة عبر السبيل التفاوضي.

وتأتي تصريحات السيسي في وقت تعثرت المفاوضات بين إثيوبيا ومصر والسودان بشأن ملء وتشغيل سد النهضة.