ندد الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط اليوم الثلاثاء بالضربات الجوية التي شنتها إسرائيل على قطاع غزة ووصفها بأنها "عشوائية وغير مسؤولة"، قائلا إن إسرائيل تسببت في تصعيد سابق للعنف بسبب أفعالها في القدس. بدأ العنف بمواجهات بين محتجين فلسطينيين وقوات الأمن الإسرائيلية في ساحة المسجد الأقصى بمدينة القدس.

وقال أبو الغيط في بيان إن "الانتهاكات الإسرائيلية في القدس، وتسامح الحكومة مع المتطرفين، هو ما أدى إلى اشتعال الموقف على هذا النحو الخطير".

وأضاف أن الهجمات التي تشنها إسرائيل على غزة "استعراض بائس للقوة على حساب دماء الأطفال".

وطالب أبو الغيط المجتمع الدولي بالعمل فوراً على وقف العنف، قائلا إن "الاستفزازات الإسرائيلية لا زالت تتواصل في القدس، في تحد لمشاعر المسلمين في جميع أنحاء العالم... وهم على أعتاب عيد الفطر المبارك".

ويعقد وزراء خارجية الدول الأعضاء في جامعة الدول العربية اجتماعا عبر الإنترنت اليوم الثلاثاء لمناقشة الوضع في القدس.

وتصاعدت الاشتباكات العنيفة بشدة أمس الاثنين إذ شنت إسرائيل ضربات جوية على قطاع غزة ردا على إطلاق فصائل فلسطينية مسلحة صواريخ بالقرب من القدس.

وقال مسؤولو الصحة في غزة إن ما لا يقل عن 20 شخصا بينهم أطفال قتلوا جراء الهجمات الإسرائيلية على القطاع.