قالت الحكومة العراقية في بيان إن وزير الصحة حسن التميمي استقال اليوم الثلاثاء بعد حريق في بغداد نجم عن انفجار خزان أكسجين بمستشفى لعلاج مرضى كوفيد-19 الشهر الماضي وأسفر عن مقتل أكثر من 80.
وأمرت حكومة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بإقالة مدير مستشفى ابن الخطيب ومسؤولين كبار آخرين فيه. وكان المستشفى بالكامل قد تم تحويله لعلاج مرضى كوفيد-19.
وسلط الحريق الذي وقع في 24 أبريل الضوء على الإهمال في نظام كان في يوم من الأيام أحد أفضل أنظمة الرعاية الصحية في الشرق الأوسط.
وتم وقف التميمي عن العمل بعد الحريق مباشرة. ورفعت الحكومة الوقف اليوم الثلاثاء لكنه استقال على الفور.
وأمرت الحكومة المستشفيات في جميع أنحاء البلاد بمراجعة وتحسين إجراءات الصحة والسلامة.