الجوف (وكالات)

عقدت قبائل دهم من أبناء محافظة الجوف، اجتماعاً موسعاً ضم عدداً من القيادات السياسية والقبلية والشخصيات الاجتماعية استجابة لدعوة النفير العام وإسناد الجيش الوطني في المعركة الوطنية ضد الميليشيا «الحوثية» الانقلابية.
وفي الاجتماع، أكد محافظ الجوف اللواء أمين العكيمي، أن قبائل دهم وأبناء الجوف عامة كانوا سباقين في النفير إلى الجبهات ومواجهة الميليشيا الانقلابية في مختلف الجبهات بمحافظتي الجوف ومأرب، مشيراً إلى دور قبائل دهم في المعركة الوطنية والإعداد لدعم الجبهات بالمقاتلين، تلبية لدعوات النفير العام التي أطلقها محافظ مأرب للدفاع عن الوطن وتحرير مديريات الجوف ومأرب وما تبقى من محافظات.
من جهته، قال وكيل محافظة الجوف سنان العراقي: «إن اللقاء الموسع الذي عقدته قبائل دهم نتج عنه تعيين قيادة جديدة لمطارح القبائل خلفاً للفقيد الشيخ علي بن صالح شطيف»، مشيراً إلى تأكيد القبائل واستجابتها للنفير العام وتوحيد الجهود من أجل دحر الميليشيا الانقلابية.
وتعهد خالد بن علي شطيف، الذي جرى تنصيبه قائداً لمطارح قبائل دهم، بالاستمرار في مقارعة الميليشيا «الحوثية» والدفاع عن أراضي البلاد.