نيامي (رويترز) 

أفاد مصدران أمنيان، أمس، بأن مسلحين مجهولين قتلوا 16 جندياً وأصابوا ستة آخرين في كمين بجنوب غرب النيجر.
وقع الهجوم على دورية تابعة للجيش بعد ظهر، أمس، بمنطقة تاهوا بالبلد الواقع بغرب أفريقيا قرب منطقة قُتل فيها 137 مدنياً في هجمات في مارس.
ولم يتضح بعد من نفذ الهجوم، لكن المنطقة تهيمن عليها جماعات متطرفة على صلة بتنظيمي القاعدة و«داعش».
وقتلت هذه الجماعات مئات الجنود والمدنيين منذ عام 2018 عندما بدأت في توسيع نطاق نفوذها بعيداً عن قواعدها في مالي. والآن تخضع مناطق واسعة من مالي والنيجر وبوركينا فاسو لسيطرة هذه الجماعات.