أبوظبي (الاتحاد)

استعرضت الشعبة البرلمانية للمجلس الوطني الاتحادي خلال مشاركتها في المؤتمر الدولي السابع للاتحاد البرلماني الدولي للبرلمانيين الشباب، الذي عقد على مدى يومي 28 و29 أبريل 2021، ضمن أجندة اجتماعات الجمعية 142 للاتحاد البرلماني الدولي، جهود ومبادرات وبرامج دولة الإمارات الداعمة لتمكين الشباب. مثل الشعبة البرلمانية الإماراتية في المؤتمر الذي تم عن بعد كل من: ميره سلطان السويدي، وسارة محمد فلكناز، ومروان عبيد المهيري أعضاء مجموعة الشعبة في الاتحاد البرلماني الدولي. وقالت ميره سلطان السويدي خلال مداخلة الشعبة في الجلسة الرابعة للمؤتمر التي عقدت تحت عنوان «التمكين الاقتصادي: تحويل التحدي إلى فرصة»، إنه على الرغم من الظروف الاستثنائية لتفشي جائحة كوفيد-19، إلا أن دولة الإمارات استمرت في سياستها وبرامجها الداعمة لتمكين الشباب، في ظل وجود قيادة تؤمن بقيمة الشباب، وإشراكهم في رسم ملامح المستقبل.  وأضافت: إن من أهم المبادرات التي قامت بها الإمارات لتمكين الشباب، قرارها بإلزامية إشراك أعضاء من فئة الشباب الإماراتي في مجالس إدارات الجهات والمؤسسات والشركات الحكومية، بما لا يقل عن عضو واحد، وممن لا تتجاوز أعمارهم 30 عاماً، بحيث تم اختيار 33 شاباً وشابة في فبراير 2020 في عضوية تلك المجالس، لتعزيز المشاركة الشبابية في تطوير حلول لمختلف الملفات والقضايا الوطنية.