حققت إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن نجاحا كبيرا في حملة التطعيم ضد فيروس كورونا المستجد التي جعلت منها أولوية منذ تسلمها السلطة.
وأعلن جيف زينتس، منسق البيت الأبيض للتصدي للوباء، اليوم الجمعة، أن 100  مليون شخص في الولايات المتحدة تلقوا لقاحات تامة ضد مرض كوفيد-19.

وقال زينتس، في إفادة صحافية، إنّ الأمر "يعني أنّ مئة مليون أميركي يشعرون بالارتياح وراحة البال".
وأشار إلى أنّ العدد يمثل نسبة 40% من السكان البالغين في الولايات المتحدة، وضعف عدد الأشخاص الذين كانوا قد تلقوا اللقاحات بشكل تام حتى نهاية مارس.
وأي شخص مرّ أسبوعان على تلقيه لقاح يؤخذ بجرعة واحدة أو الجرعة الثانية من لقاح يعطى على مرحلتين، يعتبر مطعّماً بشكل تام.
ويعكس الإعلان نجاحاً لإدارة جو بايدن التي أعطت دفعا قويا لحملة التطعيم في الولايات المتحدة فور تسلّمها السلطة، وحققت الأسبوع الماضي هدفها المتمثل في منح 200 مليون جرعة قبل مرور مئة يوم على بداية ولاية الرئيس الأميركي الجديد.
غير أنّ تباطؤاً بدأ يلاحظ منذ بلوغ حملة التطعيم ذروتها في بداية أبريل. فالأشخاص الذين رغبوا في التحصّن طبياً ضدّ فيروس كورونا تلقوا اللقاحات، وانتقل التركيز حالياً على الوصول إلى الأشخاص الأكثر تردداً أو من يصعب الوصول إليهم، كما هي الحال في المناطق الريفية.
وتعطى ثلاثة لقاحات في الولايات المتحدة، هي "فايزر- بيونتك" و"موديرنا" و"جونسون آند جونسون".