قال مسؤول تنفيذي كبير في قطاع الصناعة بالهند، إنه من المتوقع أن تنحسر أزمة إمدادات الأوكسجين الطبي الحادة في الهند بحلول منتصف مايو مع ارتفاع الإنتاج 25 في المائة واستعداد البنية التحتية للنقل لمواجهة زيادة الطلب الناجمة عن الارتفاع الكبير في حالات الإصابة بفيروس كورونا.

وعانت عشرات المستشفيات في مدن مثل نيودلهي ومومباي من نقص في الغاز هذا الشهر مما دفع أقارب المرضى إلى البحث عن أسطوانات الأكسجين وأحيانا دون جدوى.

اقرأ أيضاً.. كورونا يواصل جنونه في الهند

وقال مولوي بانيرجي من شركة ليندي أكبر منتج في البلاد إن استهلاك الأكسجين الطبي في الهند ارتفع أكثر من ثمانية أضعاف من المستويات المعتادة إلى نحو 7200 طن يوميا هذا الشهر.

وقال بانيرجي الذي يرأس أنشطة ليندي في مجال الغاز في جنوب آسيا "هذا هو سبب الأزمة لأنه لم يكن أحد مستعدا لها خاصة مع الزيادة الحادة الكبيرة".

وأضاف أن شركة ليندي وموردين آخرين يزيدون من الإنتاج إلى أكثر من تسعة آلاف طن يوميا في المجمل بحلول منتصف الشهر المقبل.

وقال بانيرجي إن أزمة لوجستية تعرقل أيضا النقل السريع للأكسجين من مناطق الفائض في شرق الهند إلى المناطق الشمالية والغربية المتضررة بشدة وسيتم حلها في الأسابيع المقبلة.