عدن، صنعاء (الاتحاد، وكالات)

قُتل وجُرح العشرات من عناصر ميليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، بنيران الجيش اليمني، في جبهتي «المشجح» و«الكسارة» بمحافظة مأرب.
وقال مصدر عسكري: إن قوات الجيش مسنودة بمقاتلي القبائل شنت هجمات عكسية على ميليشيات الحوثي، ردا على محاولات الأخيرة الفاشلة في التقدم صوب مواقع في جبهتي «المشجح» و«الكسارة». وأكد المصدر أن الهجمات أسفرت عن استعادة قوات الجيش لمواقع حاكمة في الجبهتين، علاوة على تكبيد الميليشيات عشرات القتلى والجرحى في صفوفها.
وأضاف إن مدفعية الجيش استهدفت مواقع متفرقة للميليشيات في الأطراف الغربية للمحافظة، مؤكداً أن القصف أدى إلى وقوع خسائر في صفوف الميليشيات.
بالتزامن مع ذلك، شنت مقاتلات تحالف دعم الشرعية، غارات جوية مركزة، استهدفت بها مواقع الميليشيات في أطراف المحافظة وتعزيزاتها القادمة من العاصمة صنعاء.
وأفاد قائد عسكري آخر، أن قوات الجيش أفشلت هجمات للميليشيات الحوثية، في جبهتي «العبدية» و«جبل مراد» في الأطراف الجنوبية للمحافظة، وأجبرتها على الفرار، بعد مصرع وجرح عدد كبير من عناصرها.
إلى ذلك، استهدفت ميليشيات الحوثي الإرهابية الموالية لإيران فجر أمس، مدينة مأرب المكتظة بالسكان المدنيين والنازحين، بصاروخ باليستي، وسط أنباء عن سقوط ضحايا.
وأفادت مصادر محلية بأن الصاروخ الباليستي الحوثي استهدف حي الروضة السكني وسط مدينة مأرب الآهلة بالسكان.
وبحسب المصادر، فإن المعلومات الأولية تؤكد سقوط عدد من الجرحى المدنيين بينهم أطفال جراء القصف، لكن لم يتسن التأكد من أعداد الضحايا. 
وفي محافظة الجوف، حرر الجيش اليمني مسنوداً بمقاتلي القبائل وطيران تحالف دعم الشرعية، أمس، مواقع جديدة شرق مدينة «الحزم»، وسط خسائر بشرية ومادية كبيرة في صفوف ميليشيات الحوثي الإرهابية. وقال مصدر عسكري: إن الجيش اليمني ومقاتلي القبائل شنّوا هجومًا معاكسًا تمكنوا خلاله من تحرير عدد من المواقع الحاكمة في جبهة «النضود»، مؤكدًا سقوط العديد من عناصر ميليشيات الحوثي بين قتيل وجريح.
وأضاف المصدر أن المعارك أسفرت أيضًا عن خسائر مادية في صفوف الميليشيات، منها 3 أطقم تم تدميرها بقصف مدفعي للجيش اليمني، فيما دمّر طيران تحالف دعم الشرعية 5 أطقم و3 عربات مدرعة ومصرع كل من على متنها، مشيرًا إلى أن الجيش استعاد عددًا من الأطقم والآليات القتالية وأسلحة وذخائر متنوعة خلّفتها عناصر الميليشيات ولاذت بالفرار.
في غضون ذلك، تواصل قوات الجيش اليمني، تقدمها المتسارع في مديرية «مقبنة» غرب محافظة تعز، وسط انهيارات واسعة في صفوف الميليشيات التي تلوذ بالفرار.
وحررت قوات الجيش، مواقع عديدة، بينها تباب حاكمة، في جبهة «مقبنة» عقب مواجهات أسفرت عن مصرع وجرح العشرات من عناصر الميليشيات.إلى ذلك، اعترضت الدفاعات السعودية، فجر أمس، طائرة مسيرة مفخخة أطلِقت باتجاه المملكة. وتحدث تحالف دعم الشرعية في اليمن عن انتهاكات جسيمة للقانون الدولي الإنساني ترتكبها ميليشيات الحوثي بمحاولة استهداف المدنيين.
وكان التحالف قد أعلن الأحد الماضي، اعتراض وتدمير طائرة بدون طيار مفخخة أطلقتها ميليشيات الحوثي باتجاه المنطقة الجنوبية في السعودية.