الرياض (وكالات)

قال وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني إن اليمن يتعرض لمؤامرة كبرى تقف خلفها إيران وميليشياتها الطائفية في المنطقة وعلى رأسها «حزب الله» اللبناني.
وأوضح الوزير الإرياني في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية «سبأ» أمس، أن «النظام الإيراني جاهر بأطماعه التوسعية، وأقر بتدخلاتها السياسية والعسكرية، ووجه كل إمكانياته لدعم انقلاب ميليشيات الحوثي الإرهابية على اليمن، واستخدام الميليشيات كأداة لتصفية حساباته الإقليمية».
وأشار الإرياني إلى أن المؤامرة التي تتعرض لها اليمن أرضًا وإنسانًا تستهدف العبث بنسيجه الاجتماعي وتركيبته الديموغرافية، ومسخ هويته الوطنية والعربية، واستلاب إرادته وكرامته، وتحويل أراضيه إلى منطلق لاستهداف دول الجوار ونشر الفوضى والإرهاب والإضرار بأمن واستقرار المنطقة، وتهديد خطوط الملاحة الدولية‏.
وأكد أن الشعب اليمني لن ينسى من وقف معه في محنته التي يتعرض لها، ومن نصره ومن تركه ينزف بحجة الحياد أو السلام الذي يفتك باليمنيين كل يوم تحت وطأة جرائم إيران وأداتها الحوثية.