تتجه فرنسا إلى التوسع في إصدار الشهادات الصحية الرقمية على نطاق واسع مع بدء تجارب استخدام هذه الشهادات على الرحلات الداخلية، مما يضعها في طليعة الجهود المبذولة للبدء في إعادة حركة السفر باستخدام ما يسمى بجوازات سفر اللقاحات، حسبما أفادت وكالة بلومبرج للأنباء اليوم الثلاثاء.
 
وذكر وزير النقل الفرنسي جان بابتيست جباري اليوم الثلاثاء أنه تم تجهيز تطبيق تتبع حالات «كوفيد-19» المستخدم منذ عام بوظيفة جديدة لإضافة نتائج فحص كورونا وسجلات التطعيم ويتم نشره على خدمات سفر المسافات القصيرة بين باريس وجزيرة كورسيكا في البحر الأبيض المتوسط.
 
وقال جباري في إفادة صحفية بمطار أورلي بالعاصمة باريس إن هذه الخطوة قد تمهد الطريق «لعودة الرحلات إلى طبيعتها في الأسابيع والأشهر المقبلة».
 
يشار إلى أن فرنسا هي أول دولة في الاتحاد الأوروبي سيكون لديها نظام يعمل كجزء من خطة التكتل لتقديم «الشهادات الخضراء الرقمية» على مستوى المنطقة بحلول منتصف يونيو.
 
ويحتوي التطبيق الفرنسي بالفعل على ما يقرب من 15 مليون مستخدم، وهو مدى وصول أكبر بكثير من التطبيقات الأخرى التي يتم اختبارها في المنطقة مثل «ايه أو كيه باس» و«كومن باس» و«إنترناشونال إير ترانسبورت أسوسييشن ترافل باس».