موسكو (أ ف ب) 

بدأ الجيش الروسي، أمس، سحب قواته التي كانت تجري تدريبات عسكرية أمام الحدود الأوكرانية، حسبما أعلنت وزارة الدفاع، بعد أسابيع من التوتر بين موسكو والغرب على خلفية حشد الجنود.
وقالت الوزارة في بيان أوردته وكالات الأنباء الروسية: «تتحرّك الوحدات والتشكيلات العسكرية حالياً إلى محطّات سكك الحديد والمطارات، وتصعد على متن سفن الهبوط ومنصات سكك الحديد وطائرات النقل العسكري».
وأعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو اختتام التدريبات، أمس الأول، مشيراً إلى أن جميع الجنود الروس المشاركين سيعودون إلى قواعد دائمة بحلول مطلع مايو.